احلى نــسـمـــة امــــــــــل




البريد الالكتروني للمنتدى
nesmat.amal@gmail.com


التوقيت المحلي
الساعة الأن بتوقيــــــــت ( تــــــــــــــــــونس )
جميع الحقــــــــــــوق محفـــــوظة احلى نــسـمـــة امــــــــــل
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®nesmet-amal.forumarabia.com
حقوق الطبع والنشر©2012 - 2011
ملتقى نسمة امل
ملتقى نسمة امل
منتدى الفنـــــــون
فرقة نجوم الشرق
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 468 بتاريخ الأحد ديسمبر 07, 2014 5:57 pm
المواضيع الأخيرة
» اشتقت اليك فعلمني ..............
الإثنين ديسمبر 04, 2017 6:24 pm من طرف علاء علاء

» تعابير و تراكيب عن الخوف
الجمعة نوفمبر 10, 2017 11:00 am من طرف آسيا

» توسع حول محور"المرأة في المجتمع" التاسعة اساسي
الخميس نوفمبر 02, 2017 4:36 pm من طرف مرام

» أشتقت اليكى
الجمعة أكتوبر 27, 2017 5:08 pm من طرف علاء علاء

» عارفة
الأحد يونيو 18, 2017 1:57 am من طرف علاء علاء

» قررت
الثلاثاء يونيو 06, 2017 4:05 am من طرف علاء علاء

» أنــــــــــا
الأحد مايو 14, 2017 1:25 am من طرف علاء علاء

» أة أة من الحب
الأحد مايو 14, 2017 1:16 am من طرف علاء علاء

» أنتى فقط
الأحد مايو 14, 2017 12:52 am من طرف علاء علاء

» السقوط
الأحد مايو 14, 2017 12:11 am من طرف علاء علاء

الزوار الان
free counters
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
وحيد
 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


اوقات الصلات بالبلدان العربية
تونس المغرب ليبا الجزائر مصرمصر ........(القاهرة) سوريا الاردن فلسطين المملكة العربية السعودية

نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 1:34 pm


الطبيعة

غـــــــروب الشمـــس



تقهقرت شمس الأصيل في عرض السّماء اللاّزَوْرَدِي، تُمَزّق قرصها
الملتهب القاني لُبَدٌ من السّحب المترامية الممتدّة
كالقطن المنقوشِ، مسرعة في انحدارها نحو القمم الحائلة
الزّرقة، والتّلال والرّوابي المتوّجة الظّهر،
متراجعة بكلّ ما لديها من طاقة وشُواظٍ ساحبة أشعّتها
المصْفارَةَ التّي ما زالتْ مبعثَرةً بيْنَ الفِجاجِ والشِّعَابِ
منتشِرَةً على السُّهولِ والوِهَادِ متعلّقةً بأعالي عمارات
معتصمةً بالمآذنِ، والقِبَابِ، والصَّوَامِعِ...




وتسلّلتْ خُيُوطٌ سميكةُ ظلْماءُ من مضيقِ الخَليجِ بين جبل المنارِ
وجبلِ قُرْبُصَ، تسْري في خفاءٍ، في حذر، في تربّص،
ما لبثت بعد هنيهات، أن تكاثرت وتناسجت وتلاءمت
حتّى اسْودَّ الأُفُقُ بِخَيْطٍ فاحم من قتامتها، ولم تمرَّ ثانيةً
حتّى تنفّستْ في الجوّ، وفارت في رحاب السّماء، وانثنت،
ورانت على صفحة مياه البحيرة السّاكنة كما ينتشر
البُخَارُ...



وَهَبّتْ نَسَائمُ نديّةٌ على المدينة وظاهرها، وخليجه،
صفّقت لها أجنحة طيور الّليل، وارتجفت أوراق الأشجار
العظيمة في الشّوارع الرّئيسيّة الكبرى وارتعشت لها
رايات السّفن والبواخر الصّغيرة البيضاء، ولم تحفل بها
سيّاراتُ المدينة...




ما زالت الأشعّة كسلى، تتوانى في انجلائها
عن الكون بالرّغم من زحف الظّلمات عليها. أوَ لمْ تحْتَجِبْ
الشّمْسُ بعْدُ؟ وما انْفكّتْ تتشبَّثُ بشائك المرتفعات المنيعةِ
كأنّها تأبى الرّواحَ، وما بَرَحتْ تتعلّقُ بأطرافِ السّماءِ،
بْأديمها، بالغمام، بشيٍْْ من الغمام، كأنّها تُمانع
بل تتحدّى... وقدْ ابيضَّ لوْنَها، أو يَكَادُ، وفترتْ حرارتُها
وأمْسَتْ طاقتها تَحْتَضِرُ...



ولمّا تكدّرت لبد السّحبِ في الشّفق، واعتَكَرتْ ألوانها
وتكيّفت في أشكال أقنعة رهيبة وأصنام عجيبة،
اجتمعت على عين الشّمس تحضّها، تدفعها، تدفُرُها، تدْحُرُها،
تتبعها غيوم سوداء كالحبر تمحو في طريقها إليها أتْلاما
نارية خلّفتها الشّمس في سبيلها كالجِراح الدّامية...




وتقدّمت الظّلمات نحو السّماء... متدافعة كالموج
حتّى غمرت فضاء المدينة... وَبَغْتَةً، طَفَتِ الشّمس لآخر مرّةٍ
دُفْعَةً واحدةً وراء جبل عالٍ فظهرت مُلطَّخَة الحمرة، متوتّرة
الأشعَّةِ، حامية النّار، عظيمة العين، تُحيط بها هالة
من فاقع الصّفرة، وقد تجرّأت على السّحب التلبّدة عليها
فصدعتها وفككتها ومزّقتها ولفظت من خلال ثَلْمات الغيوم
على الكون نَفَسًا نُورانيّا دافئا أخيرا لم يستغرق لحظات
قِصارا حتّى كرّت عليها السّحب القاتمةُ فحاصرتها
وقَلَبتْها خلْفَ الجبال.

ثمّ كان الظّلامُ.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 1:41 pm


الشمــــــس



سماؤنا في هذه الأيّام حسناء في إجازة، أم خذول تتشمّس قد
انصرفت إلى زينتها وترفها لا تني تستحمّ. الشّمس تكوي جلدها
وهي تستزيد. لا تشبع من النّور، تتحسّاه في غفوة لذيذة،
في سبات عميق كالدّهر طولا.

هذا الرّبيع الشّحيح المكسال... لا يني يردّد وعوده،
يماطلها إغراء، ويفتننا خُلْفًا حتّى ينقلب الوجد جنونا
وخزْيًا.

في كلّ يوم موعد لا متجدّد مع الشّمس. إنّها هي أبدا...
الشّرهة النّهوم تلحس بلسانها الكزّ الغليظ كلّ شيء.
تلعقنا، تمتصّنا، تبدّد عنّا أكثر فأكثر، كلّ يوم، ذرّات
الرّطوبة والحياة. ولا قطرة من غيث مدى الشّهور تبلّ ريق
أرضنا العطشى ! ولا سحابة ترشّ جبهتها المحمومة !

وفي كلّ مساء نفس الرّواية تشبعك حُسْنا حتّى التّخمة
وتدعك على الطّوى. نفس المشهد. روْعة الغروب كأنّه
يسخر منّا، متحدّيا بفيض ألوانه، ووهج أنواره، وجماله
المتولّد المتسامي أبدا.

وتلتصق الأعينُ بالآفاق تحدّق إليها، شاخصة لاهثة، تحضُنُها
حضْنًا وكأنّها تريد إغراءها وفتْنَتَها، مترصّدة أدنى إشارة
متحسّسة أقلّ طيف من غَمَام.

وإذا لأفق بعد لأي يمّ سراب. تمخر فيه جزر من أعناب ونخيل
وجنّات وأنهار ورذاذ من زهر وديمة من نور.

سُحُبٌ. أسراب ن السّحب تتدافع وتتجمّع وإذا
هي موكب واحد معمّم بالسّواد. لبْد متراصّ يبهج النّفس
باكفهراره ويومئ بالغنم عبوسه.

هي ذي الشّمس تتخبّط في شبكة متكاثفة من الغيم.
تطفو لحظة وكأنّها انتعشت وأنشطت من عقالها. ثمّ ترسب
وتغور وقد غام نورها وطفئت جذوتها وتقلّصت كبرياؤها
وماعت وذابت كالعتمة الذّلول يغزوها الظّلام.

وافرحتاه ! لقد حان البعث! سنبعث. قريبا. قريبا.
المعجزة بين يدينا. نكاد نقبض عليها شدّا.

هلمّي أيّتها الوعود هلمّي أميطي الّلثام.

يا لها لحظات من الانتظار قلقة عذبة، حبلى بالفرح
المكبوت، لحظات تشعر فيها بأنّك تتعاظم وتتكامل
وأنّ الزّمن يخدمك يشدّ أزرك منقادا إليك ذلولا.

نعم ! شدّ ما تدعو هذه السّاعة إلى الأريحيّة الخفيفة
الهفّافة تحلّق بك في أجواء الفكر والخلق سبْحا.

بردت. بردت الرّيح، واستحال الجسد حاسّة واحدة.
يمتصّ بكلّ مسامّه. يتشرّب نفح الغيث وطيب نداه.
إنّه عرس الطّبيعة على وشك. صفّق له القلب وعيّدت لنّفس تهليلا.

لكن ! هو ذا الجوّ يستنير شيئا فشيئا. يا للخيبة النّقمة !
هي ذي الشّمس تعود وتبرز من جديد منفلتة من إسارها.
على ثغرها بسمة قاهرة ساخرة. وإذا هي تمعن في الغيم غزوا
وفتكا حتّى غدا نسجا مهلهلا يتهافت ويذوب بين ألسنة النّار النّزقة العنيد.

الصّحو! الصّحو يتبوّأ عرش السّماء وملك الأبد.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 3:11 pm


حسنات النّكبات




من حقّ الإنسان أن يعتزّ بما أحرزه حتّى اليوم من انتصارات
باهرة في كفاحه مع الطّبيعة، ومن حقّه كذلك أن يتطلّع
إلى انتصارات أعظم وأوسع ما دام له عناده، ودامت له
الثّقة بنفسه وبالسّلاح الهائل الذّي في حوزته.
وليس من حقّه أن يعتزّ بانتصاراته فيحسب أنّه قد روّض الطّبيعة
إلى حدّ أن يتحكّم في طباعها وأطوارها، ويبيت في مأمن
من غدرها وانتقامها.




وها هي الطّبيعة لا تنفكّ تذكّر الإنسان من حين إلى حين
بأنّها ما برحت سيّدة الميدان، فقد يعنّ للأرض أن تتجشّأ
من تخمة أمعائها، وللسّماء أن تسترسل في البكاء لسبب
من الأسباب، وللنّسيم أن يسكر فيركب رأسه ويمضي يعدو
ذات اليمين وذات اليسار وبسرعة جنونيّة، وإذا النّاس
في ذعر ما بعده ذعر. فالبراكين والزّلازل والأعاصير
قد حوّلت مدنهم وقراهم أطلالا. وعبثت بزرعهم وبعثرت
في طرفة الجفن جهود أجيال وأجيال، وإذا المساكن التّي بنوْها
حصونا ضدّ الموت تغدو فخاخا لهم ومقابرَ.


ميخائيل نعيمة: دروب







عدل سابقا من قبل لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 3:14 pm عدل 1 مرات

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 3:11 pm






كان اليوم ربيعيّا صاحيا
صفت فيه السّماء وزها الكون بعد فترة سبات علّته،
وكان الوقت أصيلا وقد قرّرت أن أحضر موكب الشّمس
وهي تتهيّأ للرّقاد.

لم أبتعد كثيرا، كانت الطّبيعة من حولي،
فغابة الرّمال تطوّق بيتنا كالخاتم الزّمرّديّ.
والبحر قبالتي على امتداد البصر. وقد خرجت لأنعم بما
حبانا به اللّه من جمال بديع. أخذت أتقدّم في هذه الرّقعة
الخضراء الشّاسعة. وأخذت بدورها تستقبلني وقد افترّت
عن ابتسامة ساحرة وشدت بأغاني عذبة وهيّأت لموطئ قدمي
بساطا أخضر زيّنته يد فنّانة بضروب من الزّهر وشقائق
النّعمان. بهرني ما سمعت وخلب لبّي ما رأيت.

كانت أسراب الطّيور تحلّق مغرّدة بمعزوفة هي أشبه
بابتهالات تمجّد قدرة الخالق على الخلق. وكانت الأشجار
بقاماتها الباسقة تتطاول رافعة أعناقها إلى السّماء
متضرّعة شاكرة، أمّا جذوعها فصلبة قويّة رمت بجذورها
بعيدا في الأرض فتعلّقت بها تعلّق الأمّ بفلذات كبدها.
أمّا الشّمس فكانت تستعدّ لتأوي إلى مرقدها،
كانت تقاوم الرّغبة في البقاء فأضفت على الكون
هالة من السّحر. فقد ألبست الأرض غلالة هي مزيج
من ألوان قوس قزح الفاتنة، فخلتني قد ألقت بي أيادي
الرّحمة في جنّات عدن الخالدة. وقد مسحت على جبين الطّبيعة
بريشة مموّهة بالذّهب. راقني منظر العشب طريّا يانعا
يدعوني لأنعم بلمسات حنان بين أحضانه الدّافئة.
فألفيت نفسي ألقي بهامتي تبحث عن السّكينة والرّاحة
بين ذراعيه، وقد تراقصت حولي فراشات مزهوّة بألوانها
الفاتنة تغازل الزّهور تارة، وتلثمها أخرى،
وتمعن في امتصاص لذيذ رحيقها طورا آخر. وقد لمس الرّبيع
الازهار بعصاه السّحريّة، فتباينت ألوانها في تناسق
عجيب. وعلى مقربة منّي لازالت بعض الشّويهات تمرح
في سعادة بين الأعشاب،

تقفز حينا وتثغو حينا آخر، وتقطف بعض الأعشاب أحيانا
أخرى. كانت بطونها مليئة بما تحظى به من خيرات وفيرة.
وغير بعيد منّا انحدرت من بين بعض الصّخور الملساء مياه
عين صافية، ماؤها سلسبيل، وخريرها معزوفة إلهيّة ساحرة.
أمّا النّسيم فكان عليلا بليلا يعبق بشذى الطّبيعة العذب.
أخذ يداعب وجنتيّ كما تداعب الأمّ وجه صغيرها فتهدأ نفسه
وتستكين روحه وينعم بلذيذ الكرى والأحلام. بهرتني الطّبيعة
فحسبتني أسبح في عالم رحب هواؤه سعادة وحبور. وبات قلبي
يخفق فرحا وفؤادي يحلّق نشوة. لم أستفق من غفوتي إلاّ
على ثغاء الشّويهات تدعو صغارها لمغادرة المكان إلى مخادعها.

فقد كانت الشّمس توشك على الرّحيل. وأخذت تودّع الموجودات
في صمت أشبه بصلوات مبتهل لربّ عظيم.


عندئذ، عدت أدراجي منشرحة الصّدر وقد ارتسمت في خاطري
صورة رائعة عن إله قدير رحيم جعل الجمال في متناول
كلّ كائن حيّ في هذا الكون لينعم به ويقطف من ثمار جنّات
الخلد في حياته الدّنيا.


-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 3:22 pm



اقترحت علينا إدارة المدرسة القيام برحلة إلى البراري
حيث الهدوء والخضرة على امتداد البصر.
استجبنا للنداء دون تردّد. وفي صباح يوم الأحد
انطلقت الحافلة محمّلة بقرابة أربعين تلميذا وتلميذة.

بدأنا نتوغّل في الخضرة الطّاغية على المكان وقد
أحسست بأنّ الطّقس يسوء شيئا فشيئا.

هبّت بعض الرّياح الباردة أثناء مرورنا حذو واد
ذي عمق سحيق. ثمّ ما لبثت الرّياح أن توقّفت وعمّ المكان
سكون غريب وكأنّي به السّكون الّذي يسبق العاصفة.
ولم يخب ظنّي فقد سبق العاصفة الهوجاء العاتية فعلا.
وقد عرفت يومها خوفا ما عرفت له مثيلا في حياتي.
فقد أحسّ السّائق والمرافقون كما أحسست أنا ورفاقي
أنّ الحافلة تكاد تسقط في الوادي وأنّها تقاوم الرّياح
الّتي تدفعها بكلّ طاقتها. فطلب منّا أن نكون حذرين
وأن نحاول تركيز ثقلنا على الجهة اليمنى للحافلة
لأنّها كانت الأقرب لمهبّ الرّيح. وسأصدقكم القول بأنّي
لم أر قطّ ولا أعتقد أنّني سأرى مجدّدا الطّبيعة على وجهها الآخر.

كنت دائما أعرف الطّبيعة الهادئة الجذّابة.
ولكنّني يومها أدركت الجانب المريع منها...
شاهدت غضب الطّبيعة و نقمتها... واكتشفت معنى الصّراع
من أجل البقاء. كانت الأشجار تقاوم الرّياح العاتية
بكلّ صلابة، متشبّثة بالأرض، مستميتة في الدّفاع عن ذاتها
متجذّرة في التّربة بكلّ ثبات...

صاح السّائق بصوت مرتفع. " أخلوا المكان بسرعة".
اشتدّ خوف الركّاب واكفهرّت وجوههم وأدركوا أنّ هلاكهم مؤكّد.
ولكن أين المفرّ؟ ثمّ دوّى صوته من جديد آمرا إيّانا
بأن ننتشر في الحافلة بهدوء حتّى نحافظ على توازننا
فلا نقع في الوادي. الكلّ كان يحاول على قدر ما يمكن
أن لا يحدث الفوضى في الحافلة. وعلى الرّغم ممّا أصابنا
من رعب لهول الموقف فقد التزم كلّ منّا مكانه في صمت وكأنّه
استسلم لقدره المحتوم والوشيك... ارتفعت الأيادي ممتدّة
إلى السّماء مبتهلة إلى الّله راجية الفرج القريب.
وارتدّ كلّ منّا إلى ذاته في خشوع العابد يستبطن أغوارها
ويستحضر في مخيّلته أهله وأحبابه الّذين سيختطف منهم
دون كلمة وداع... كانت القلوب واجفة والأفئدة في حالة
توقّف عند هذه الّلحظة أمّا العقول فقد أسرها عقال
أعجزها عن التّفكير... كان السّائق أكثرنا نباهة وفطنة
فقد تولّى بمهارة الخبير في هذه المواقف الصّعبة إخبار رجال
النّجدة وحدّد لهم الموقع تقريبا. مرّت الدّقائق في ثقل الدّهور
والكلّ قد أصابته حالة من الذّهول والجمود.
كنّا أشبه بتماثيل الصّخر فلا حركة في الظّاهر غير
أنّ قلوبنا كانت خائفة ترتجف كقصبة في مهبّ الرّياح.

وعلى حين غرّة هبّت ريح قويّة تلاعبت بالحافلة رغم حجمها
الضّخم، فاختلّ التّوازن وتساقطت تماثيل الصّخر فوق بعضها
بعضا... ملأ الصّراخ الفضاء وأيقن الجميع أنّ الّلحظة
الحرجة قد حانت. هل تصدّقون أنّ الّله رحيم، نعم إنّ الله
سبحانه قد رحم طفولتنا الغضّة وامتدّت أيادي رحمته
الواسعة... فقد تدحرجت الحافلة في الهوّة السّحيقة
غير أنّ الله قد سخّر لنا صخرتين عظيمتين احتضنتا الحافلة
في حنان العاشق !... أتصدّقون من أفواه الموت نجونا !...
بأيادي الرّحمة نجونا!... نحمدك يا ربّ !
...نحمدك يا ربّ !... وبقدر حمدنا لا نفي عنايتك
ورحمتك شكرا !... وأخيرا حضر رجال النّجدة...
وبهمّة المناضل المجنّد في سبيل قضيّة مقدّسة أنقذونا...
وخرجنا من الحافلة الّتي أوشكت أن تكون القبر الجماعيّ
لكلّ من فيها... حمدت الله كثيرا على نجاتي ورفاقي
وكلّ من كان في الحافلة من أبشع طريقة في الموت...

تأمّلت للحظة الأشجار الّتي تساقطت كالجذوع الهاوية...
وتأمّلت الطّبيعة من حولي فهالني ما أصاب الكون الجميل
من فوضى واضطراب... فعلا إنّ الله جلّت عظمته يقدّم
الدّليل على قدراته الخارقة. والطّبيعة تعلّم الإنسان
أن يتواضع في هذا الكون وألاّ يغترّ لأنّه مهما علا لن يعلو
على الخالق عزّ و جلّ...

عدت إلى البيت بعد عناء يوم صعب. صلّيت وحمدت الّله
بعد أن ارتاحت أعصابي وابتعدت هواجس الموت والأفكار
المظلمة عن مخيّلتي.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في السبت ديسمبر 01, 2012 3:30 pm



"زارني الخريف, كان غريب الهيئة, نصفه شموس وأقمار،
وألوان بديعة ناصعة، ونصفه الآخر سحب مكفهرّة غاضبة
ورياح مصفّرة عاوية. كان وجهه يشرق حينا فيبدو
في أبهى صورة وأجمل ملامح. غير أنّه سرعان ما يكفهرّ ويربدّ
ويروح غاضبا شاتما فتستحيل قسمات وجهه مخيفة أشبه
بغول الأساطير.

لمّا جاءني أثار في نفسي مشاعر شتّى هي المزيج من الفرح
بفصل نشاط وحركة وخوف من رياح مصفّرة تثير الرّعب
في النّفوس. أخذ بيدي فرافقته إلى الطّبيعة , فكانت أمتع
نزهة وأغربها. كان نصفه المكفهرّ كلّما مرّ بمكان تعاوت
الرّياح بين جنباته وتناوحت , فتتناثر الأوراق وتغدو
الأشجار عارية جرداء. غير أنّي شاهدت هنا فلاّحا
لا يعبأ بذلك فهو مشمّر عن ذراعيه يحرث الأرض ويزقّها
حبّا بذورا يدفنها بين ثنايا التّربة. ثمّ يتوجّه للالاه
متضرّعا ليسقي حبوبه غيثا خيرا فتترعرع وتنمو.

ولاحظت هناك فلاّحا آخر قد تلفّع وشاحا يقيه لفح الرّياح
وهو يجني ونفر من عائلته حبّات زيتون لامعة.

أمّا نصفه المشرق فكان كلّما مرّ بمكان إلاّ وتكاثر غباره
وتشقّقت تربته وتصايحت فيه الكائنات "هل من شربة ماء
تروّي ظمأنا بعد شهور الصّيف الطّويلة ؟هل من سماء
ممطرة تطهّر الأرض من غبارها؟ " غير أنّ صديقي كان لا يعبأ
بشيء. فكلّما مرّ بحقل قطف من هنا تفّاحة ومن آخر برتقالة
ومن ثالث رمّانة أو بقايا زهرة لم يلمسها نصفه الثاّني
بعد. ويخبر هنا طائرا بوجوب توديع عشّه, ويسعد لمرأى
آخر يتهيّأ للرحيل .

كانت الطّبيعة عابسة فلا زهور تزيّن الرّوابي
ولا عصافير تشدو بألحانها ولا سماء مشرقة بأنوارها.
الكلّ كئيب يدفعني دفعا للإحساس بالحزن والرّغبة
في الانزواء. فالبحر غاضب، أمواجه عاتية بعد أن كان
في الصّيف نعم الأنيس المداعب لنا. صوت أمواجه المتلاطمة
تزرع في النّفس الإحساس بالخوف والرّهبة وتدفعك
إلى الابتعاد والاختباء. ولا شموس تداعب الأجساد بحرارتها
الدّافئة بل رياح تتلاعب بك يمنة ويسرة تحرّكك دون إرادة

وتسيّرك بإرادتها. فقد تحوّلت جميع الكائنات دمى متحرّكة
في مسرح العرائس, والكلّ يستغيث ...فالأشجار تهتف :
"هل من سقي يعيد إلينا أثوابنا وجمالنا؟
" والعصافير المغادرة تتساءل في حيرة
" أين الشّموس الدّافئة والحبوب المسكّنة لجوعنا فنحيا
ونمتّع النّاس بألحاننا؟
"والتّربة فتحت أفواها متوسّلة:" الاهي رحمة بنا ,
صن وجه الأرض من الأذى واحم شبابنا من الزّوال ,
فلقد ملئت وجوهنا تجاعيد وشوّهت الرّياح أجسامنا..."
والبذور تهمس قائلة: "ربّنا احم طفولتنا من الموت
فالرّياح قد عبثت بنا وحرمتنا نعمة تربة نديّة تساعدنا
على الحياة..." والحيوانات من شياه وأبقار تنادي:

"أين الكلأ؟ أين العشب؟ أين الماء؟
أنّى السّبيل إلى الحياة؟ "

هكذا كانت جولتي مع صديقي الخريف، فقد دفعتني للتفكير
في مصير الكون لو عمّر فيها هو وحده,,, ستكون النّهاية
حتما,,, واستغثت بدوري: " الاهي كن رحيما بنا فالحكيم
هو أنت فيما نظّمت وفيما سيّرت."

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:39 am

في فصل الشتاء (1)
الأشجار تكاد جباهها تلامس الأرض كأنها تسجد لباريها تطلب منه العون وتستجديه الرحمة
شجرة تهوي جثة هامدة
حطمت الرياح جذعها
تسمرت عيناي عل جثة الشجرة الممتدة على مرمى بصري
السماء ملبدة بالسحب
برق يخطف الأبصار
تلبدت السماء بالغيوم ونزلت الأمطار كأفواه القرب ظنناها سحابة عابرة لكنها لم تنقشع ولم تزدد الأمطار إلا شدة ولم يزدد الرعد إلا قعقعة وقصفا حتى لكأن الدنيا مجنونة عاودتها نوبتها فهي تصرخ وتقفز وتمزق ثوبها بيدها وتشق حنجرتها بصراخها وازداد الرعد قرقعة وألهب البرق واستشرى وأغدقت السماء وجادت وعصفت الريح وثارت وتدفق السيل.
ألقيت نظرة على الحديقة من خلال النافذة فإذا الأشجار فإذا الأشجار تهتز اهتزازا عنيفا وإذا طبقة من الجليد الناصع تغطي الأعشاب فانقبضت نفسي وتراجعت إلى الوراء متسائلا في حيرة : أأغادر هذا البيت الدافئ لأواجه ذاك الزمهرير الهائج.
سرت في الشارع المقفر مواجها ريحا عاتية تصفع وجهي وتلسع ساقي وتتسرب تحت معطفي فيقشعر جلدي ويرتعش جسمي وتصطك أسناني فأنطلق مهرولا حانيا ظهري دافنا رأسي بين كتفي ومن حين لآخر أخرج منديلا أمسح به أنفي وقد استحال نبعا لا ينضب ماؤه.
انعقدت في السماء ظلة سوداء فاحتجب قرص الشمس وتلفعت الجبال والهضاب والربي والآكام بأردية بيضاء من الضباب فما تكاد تقع عين الناظر على منظر مستبين ثم ما لبث الرعد أن قصف قصفا شديدا دوت به أرجاء الجبال وأخذ البرق يرسل شرارته الحمراء من خلال السحب الكثيفة المتراكمة فأثار بعضا منها وعجز عن بعض ثم انفجرت السماء عن أمطار غزار سالت بها الأودية والقيعان وسبحت فيها الربي والهضاب.
انتابني الذعر لمنظر الأشجار الساقطة والجذوع المتهافتة والأغصان المتناثرة والأزهار المبعثرة كأنها تشهد أطلالا بالية قد عصفت بها وبساكنيها أيدي الحدثان وعوادي الزمان فحتى العصافير كانت تغرد تغريدا شجيا هو بالأنين والبكاء أشبه منه بالرجيع والغناء.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:40 am

في فصل الشتاء (2)

تكاثفت السحب وقصف الرعد ولمع البرق وثارت عاصفة هوجاء وإذا دفق من المطر تبلل الحشائش فيصبح ندى رطبا
كنت أسمع صفير الريح وأرى لمعان البرق يتبعه هدير الرعد
في فصل الشتاء برد الطقس وهبت ريح وهاجة فغامت السماء وتراكمت فيها سحب سوداء حتى أظلمت الدنيا
حتى إذا حل فصل الشتاء فتألفت منه البروق التي تلمع في السحب والغيوم
ارتحل الشتاء برياحه الهوجاء وبرده القارس
نزل المطر بغزارة فعقبه لميع البرق وقصف الرعد
تنزل قطرات المطر غليظة سريعة ثم تتحول إلى سيل جارف ينزل من السماء ومن حين لآخر يومض البرق فتصحبه هزات عنيفة
كان اليوم شديدا كأن السماء صبت لعنتها على الأرض فالظلام أطبق على الكون والشمس احتجبت ولعلها انطفأت وبقيت وحدها في السهول تولول
كانت السماء يمزقها البرق بصورة متلاحقة والرعد يصم الآذان والمطر ينزل بغزارة
أظلمت الدنيا ظلاما عجيبا وكأنما غطى وجهها ستارة سوداء كثيفة فلم يعد يبين منها قمر أو نجم أو حتى بصيص ضئيل من ضوء بعيد وفي نفس الوقت اضطرب وضربت الريح بعنف وهاجت الأعاصير بثورة وولولت
كانت الأشجار تتراقص والرياح مندفعة من كل صوب عند ذلك حجبت النافذة غمامة سوداء كثيفة وإذا القاعة تغرق في ظلام حالك بالسواد وأصبح كل واحد منا لا يرى الآخر
ازدادت العاصفة قساوة عندما هطل المطر وتساقط البرد يرجم الأشجار والأرض وأمل الفلاحين وشقت الأرض في صلب الأرض جداول تتدفق ملتوية تجرف التربة فتجرف معها الحياة استمرت هذه العاصفة ساعة من الزمن كانت أطول من الدهر وأقسى من ضربات الفأس والمعول
قر الشتاء يسري في الأجسام ويبعث في النفس قشعريرة تكاد تزهق الأرواح
ملك الفصول هو الشتاء في كل أرض دار لها تلقاها بالترحاب
أعطى الشتاء البرد للأرض فنامت ونامت معها بذور النباتات وأعطى المطر والثلج فشربت الأرض وشربت معها البذور فانتعشت وهي نائمة في أحضان الطبيعة
كان زفير العاصفة يخترق الخشب والاسمنت ويصل إلى أذني قرقعة هائلة فأحس برأسي ينشطر

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:40 am

في فصل الشتاء (2)

تكاثفت السحب وقصف الرعد ولمع البرق وثارت عاصفة هوجاء وإذا دفق من المطر تبلل الحشائش فيصبح ندى رطبا
كنت أسمع صفير الريح وأرى لمعان البرق يتبعه هدير الرعد
في فصل الشتاء برد الطقس وهبت ريح وهاجة فغامت السماء وتراكمت فيها سحب سوداء حتى أظلمت الدنيا
حتى إذا حل فصل الشتاء فتألفت منه البروق التي تلمع في السحب والغيوم
ارتحل الشتاء برياحه الهوجاء وبرده القارس
نزل المطر بغزارة فعقبه لميع البرق وقصف الرعد
تنزل قطرات المطر غليظة سريعة ثم تتحول إلى سيل جارف ينزل من السماء ومن حين لآخر يومض البرق فتصحبه هزات عنيفة
كان اليوم شديدا كأن السماء صبت لعنتها على الأرض فالظلام أطبق على الكون والشمس احتجبت ولعلها انطفأت وبقيت وحدها في السهول تولول
كانت السماء يمزقها البرق بصورة متلاحقة والرعد يصم الآذان والمطر ينزل بغزارة
أظلمت الدنيا ظلاما عجيبا وكأنما غطى وجهها ستارة سوداء كثيفة فلم يعد يبين منها قمر أو نجم أو حتى بصيص ضئيل من ضوء بعيد وفي نفس الوقت اضطرب وضربت الريح بعنف وهاجت الأعاصير بثورة وولولت
كانت الأشجار تتراقص والرياح مندفعة من كل صوب عند ذلك حجبت النافذة غمامة سوداء كثيفة وإذا القاعة تغرق في ظلام حالك بالسواد وأصبح كل واحد منا لا يرى الآخر
ازدادت العاصفة قساوة عندما هطل المطر وتساقط البرد يرجم الأشجار والأرض وأمل الفلاحين وشقت الأرض في صلب الأرض جداول تتدفق ملتوية تجرف التربة فتجرف معها الحياة استمرت هذه العاصفة ساعة من الزمن كانت أطول من الدهر وأقسى من ضربات الفأس والمعول
قر الشتاء يسري في الأجسام ويبعث في النفس قشعريرة تكاد تزهق الأرواح
ملك الفصول هو الشتاء في كل أرض دار لها تلقاها بالترحاب
أعطى الشتاء البرد للأرض فنامت ونامت معها بذور النباتات وأعطى المطر والثلج فشربت الأرض وشربت معها البذور فانتعشت وهي نائمة في أحضان الطبيعة
كان زفير العاصفة يخترق الخشب والاسمنت ويصل إلى أذني قرقعة هائلة فأحس برأسي ينشطر

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:40 am

في فصل الربيع (1)
الربيع بشمسه الوهاجة وظلاله الوارفة بهوائه اللافح ونسيمه الوديع بغدرانه الهادئة وسواقيه النواحة
ذهبت إلى الحديقة رغبة في النزهة
الثمار تتدلى وكأنها الشموع أوقدت في أحد المهرجانات
كل شيء في الطبيعة يضحك / الشمس تتجول طويلا في السماء
الأزهار تتفتح فتملأ الجو عبيرا / رقصت الفراشات فرحا بالربيع
العصافير تبني أعشاشها / المياه تنساب بدقة وانسجام
البساتين تختار بأشجارها المزدانة بالأثمار
كان الربيع قد انتشر في كل مكان وكسا الأرض رداؤه المرقش فالحقول قد هاجت بالأزهار على اختلاف أنواعها وألوانها والأشجار ارتدت حلة من الأوراق الفتية والطيور خرجت ترنم أناشيد الفرح بقدوم فصل الجمال والطبيعة كلها بهجة ومرح كأنها في عرس .
وصلنا إلى المكان فإذا هو حديقة غناء تكسو أرضها أعشاب خضراء كأنها زربية متقنة الصنع وانتشرت الأزهار الفواحة التي تدغدغ الأنوف وتهز النفوس فتجعلك تتمايل من النشوة وبدت السماء كعين الطفل صفاء تغطيها العصافير المغردة تخالها في عرس أو مهرجان من الألحان وما ألحانها إلا فيضان ما في قلبها من الغبطة بالوجود...
رحل الشتاء بزوابعه المثقلة ورياحه القارسة وحل محله الربيع فصل التجديد تستيقظ فيه الطبيعة من نومها وتستبشر بعودة الحياة إلى ربوعها .
إنه فصل الأحلام فالعصافير تحلم بالفراخ والأشجار تحلم بالثمار والحيوانات تحلم بصغارها تدب حواليها والفلاح يحلم بالسنبلة التي دفن أمها في الأرض تلك هي يقظة الحياة بعد هجوعها .
سرت بين نفحات الرياحين وأهازيج الطيور وخرير السواقي وخوار البقر وصهيل الخيل وصياح الديكة وثغاء الأغنام ثم تخليت عنها لأمتع نظري بهذا الوشاح البديع الذي يغشي الأرض ولأستمع إلى أصوات تلك المخلوقات التي تسبح بلغاتها العديدة وظللت أملأ رئتي من هذا النسيم العطر الذي يتنازعه قر الشتاء وحر الصيف فلله ما أجمل الربيع في بلادنا
هذا أنت أيها الربيع لقد ملأت الجو عطرا بأزهارك الطيبة وثمارك العطرة فلما خاف الناس من غيبتك وانقطاع شذاك استخرجوا الروائح من أزهارك وعنوا بالاستقطار والتصعيد يتعطرون بها ذكرى لعطرك يتعطرون بها ذكرى لعطرك ويتفننون فيها تخليدا لعبيرك.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:40 am


في فصل الربيع (2)
لقد اعتدلت في حرارتك فلم تغل في بردك غلو الشتاء ولا في حرك علو الصيف فكنت جميلا في جوك كما كنت جميلا في شيء من آثارك.
كان الفصل ربيعيا فالسماء زرقاء صافية وشمسها مشرقة وروائح الأزهار الذكية تمتزج بالهواء وتملأ الصدر انشراحا وتداعب الألوان الزاهية الأبصار فتريحها
ما أجمل الطبيعة صفاء جو ونقاء هواء وإشراق شمس وزقزقة عصافير
تتمتع النظار بجمال الأشجار الباسقات وهي مثقلة بثمارها يحركها النسيم فتتمايل الأغصان الذهبية كأنها عرائس الفردوس تختال في حليها
أطلت خيوط الشمس فملأت الكون بنورها ودفئها وأيقظت الحشرات النائمة فخرجت لتستقبل الحياة.
كانت مياه البحيرة زرقاء لامعة كالمرآة تنعكس على صفحاتها خضرة الأشجار والأزهار الناضرة يا لهذا الجمال الخلاب كل من رآه خال نفسه في فراديس الجنان وما زاد المنظر روعة أن مياه الشلالات كانت تتدفق لماعة تحت أشعة الشمس كأنها الذهب الخالص
ها هو فصل الربيع قد فتح جناحيه المزهرتين الساحرتين على الكون
غصن أقحوان ترصعه الأزهار الذهبية ذات الألوان المتناسقة المتوهجة فجمالها كان فوق أن يوصف
أطلت خيوط الشمس فملأت الكوخ بنورها ودفئها وأيقظت حشرات نائمة فخرجت من مخابئها تستقبل الحياة وتسعى إلى الرزق
أقبل فصل الربيع بسمائه الصافية واكتست الأرض حلة سندسية ناضرة موشاة بمختلف أنواع الزهور والرياحين
في الربيع نما الزئبق وينع القرنفل ونبتت شماريخ الياسمين فاختلطت الرياحين وأصبح الجو عطرا منعشا
أما الربيع فهو عيدنا بما تضفيه الطيور والفراشات والنحل والزنابير من بهجة وحركات رقص وموسيقى في السماء العالية
كنت أرى الربيع كعروس يمشي مختالا في ثوب سندسي اللون مخضر بديع وقد زانه الظل
غرست حديقة المنزل أزهارا وورودا من مختلف الأشكال والألوان تفوح منها عطور تحيي الموتى وتنعش النفوس الحزينة
فإذا الحديقة جنات عدن فيها كل ما تشتهي النفوس وتروق العيون حتى أن رائحة الربيع يمكنك شمها من مسافة بعيدة جدا
أزهار الأقحوان تلك الأزهار الملكية ذات الألوان الذهبية والروائح الذكية وهي تتميز عن باقي الأزهار بتفتحها في الشتاء وتصر على الحياة وسط الطبيعة.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:41 am

في فصل الصيف
حر شديد
البحر ساج هادئ يترامى بزرقة ساحرة
تتسارع أمواجه خفيفة رشيقة لتوشوش الشاطئ
كل المصطافين يمرحون
تلاطم الأمواج الخفيفة الصخور البارزة وتتراجع في انسياب
في الصيف تشرق شمس وهاجة تغمر الكون دفءا وبهاء فيعج البحر بالمصطافين الذين يقبلون عليه من كل الأنحاء
في الصيف الهواء حار والشمس ساطعة ترسل أشعة محرقة اليوم قائظ والشاطئ يعج بالناس
كان الفصل صيفا وكان اليوم شديد الحرارة ثقيل الوطأة
بدأت حرارة الشمس تشتد وتتحول إلى سعير يلفح الأجسام
ابتدأت شمس الصيف ترسل أشعتها الحارة وينبعث في الأفق ضباب السراب
صفرة رمل وزرقة ماء وصفاء جو وإشراق سماء ...إنه فصل الصيف

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:41 am

في فصل الخريف
لقد رحل الصيف وجاء الخريف وبدأ الطقس يتغير شيئا فشيئا
لانت حرارة الشمس ولكن الأرض مازالت صلبة
هبت الريح فتساقطت الأوراق وتجردت الأشجار
بدأت أمطار الخريف تنزل رذاذا ثم أصبحت هطلا
فصل الخريف يكاد ينقضي الشمس خجولة والهواء لطيف والوراق الصفراء تناثرت على الأرض
اربد الأفق وأظلمت الدنيا وهب نسيم بارد وخيم على الحقول سكون رهيب وبدت السحب السوداء في السماء مخيفة ثقيلة
الأوراق الصفراء مكدسة ومبعثرة ومن تحتها حشائش نمت في حياء والأشجار شبه عارية
أقبل الخريف فصبغ السماء بلون رقيق.
غامت السماء وتراكمت فيها السحب حتى أظلمت الدنيا فالمطر مقبل يبشر بقدومه وميض البرق وقصف الرعد
في فصل الخريف تتساقط أوراق الشجار وتتطاير في الفضاء الرحب كتطاير العبرات

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:41 am

البنايات
البنايات شاهقة سامية في الفضاء تكاد تنطح السحاب
دار واسعة كقصور الملوك أرضيتها وحيطانها من الرخام عليها نقوش بديعة وفي الأركان ارتمت الموائد المصنوعة من البلور
بنايات عصرية عالية في الفضاء لا تكاد ترى وأخرى عتيقة تحدثنا عن ماضي الأجداد
فإذا نحن أقزام بجوار هذه البناية الشاهقة ذات الطوابق العديدة
وقفت أتفرج على المدينة العتيقة فإذا هي ديار بيضاء متراصة تشقها أزقة ملتوية وأنهج يفضي بعضها إلى بعض
بهرتني المساجد ذات المنارات الرفيعة والمدارس العديدة والمستشفيات بنظامها والبنايات بتناسقها
قصر شامخ يتحدى عوادي الزمان يتكون من طابقين أحاطت به حديقة فسيحة تخالها منتزها بظلال أشجارها وعطر أزهارها وغناء أطيارها
ها هو قصر تحيط به حديقة فسيحة غرست أشجارا وأزهارا وإذا الأشجار تتراقص أغصانها على السور تكسوه خضرة تزيده بهاء وأمام القصر فناء فسيح مذهب

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:42 am

الصحراء
توغلنا في قلب الصحراء فامتدت أمامنا الرمال رداء يلف الدنيا من حولنا بصفرة فيها بريق الذهب ولمعان التبر
واحة يتوجها النخيل وتخترقها المسارب والجداول يترقرق فيها الماء على مهل يتلألأ تحت أشعة شمس كأنها لا تغيب أبدا
تستنشق عبير الصحراء فيدغدغك البخور المحمل بشيء من رائحة الشيح والسعتر
هبت عليهم عاصفة رملية فامتلأت الأرض والسماء بالرياح الشديدة المحملة بالرمال
توغلنا داخل الصحراء فبدت كثبانها أكثر تباعدا وأشد روعة وجمالا
كانت الصحراء الشاسعة قاحلة لا تغيب فيها الشمس أبدا
كنا نتأمل تجاعيد الرمال المتلاحقة في انسياب والتواء
امتدت أمامنا الرمال رداء يلف الدنيا بصفرة فيها بريق الذهب ولمعان التبر
كانت ارض الصحراء ساخنة ملتهبة كأنها جوف فرن متقد لا ينبت من جوفها زرع ولا يتفجر من آبارها ماء ولا يحلق في سمائها طائر أو يمرح فوق أرضها حيوان
استقبلت يوما قائظا محرقا وودعنه بليل هادئ رطب جليل وكان الجو حولي ساكنا لا تشوبه نسمة.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:42 am


البحر
صفرة رمل وزرقة ماء وصفاء جو وإشراق سماء
إن البحر هائج وأمواجه تتلاطم على الصخور
شاطئ البحر متلاطم الأمواج ضفافه فضية بلون الفجر ورماله ذهبية بلون الشمس ومياهه منحدرة كأنها القباب أو السحاب
كان الماء في البحر أزرق صافيا يحاكي زرقة السماء وصفاء البلور
بعضهم استلقوا على الرمال الذهبية معرضا بشرته إلى أشعة الشمس الحارقة والبعض الآخر فضل الجلوس في ظل شمسية لمطالعة كتاب بينما امتطت مجموعة من الشبان ألواحا شراعية متحدين الأمواج العاتية
تلمع رمال شاطئه تحت أشعة الشمس كأنها التبر
على سطح الماء زوارق صغيرة ناشرة أشرعتها كأنها حمائم بيضاء
كانت أمواج البحر تتلألأ تحت أشعة الشمس الحارقة
بدأ البحر بعد ذلك يهيج ويثور وأخذت الأمواج تتجمع مرعبة مزبدة
كانت السفينة تمخر عباب البحر وبينها بين الساحل آلاف الأمتار
بدت الأمواج كالجمال الهائجة تزبد وتزمجر وبدت المراكب أشلاء ممزقة تقذف بها الرياح العاتية في كل الاتجاهات
كان البحر أزرق صافيا يحاكي زرقة السماء وصفاء البلور.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:42 am

الأودية
واد نضير خصيب تحيط به جبال صخرية يتدفق منها ماء غزير عذب صاف
توجد فيها عين ماء يتدفق منها ماء غزير فإذا هي شلالات تنهمر على المنحدرات
ينابيع كثيرة تتفرع منها مئات الجداول فتحدث خريرا دائما يستهوي المارة
ماء يلمع مثل الفضة وهو يجري وسط الحشائش
مياهها عذبة تنبع من عيون صافية فوارة وتجري في جداول متجهة إلى اليمين تارة وإلى الشمال طورا
كانت المياه تجري على الحصى في السبيل العريض الطويل الماضي بهدوئه في تعرجات حلوة وكأنها الدم يسري في الشرايين
بحيرة فضية ماؤها يترقرق ويلمع وكأنه الفضة المذابة ويفور ويغلي كأن نارا هائلة تسري فيه

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:42 am


الغابات
دخلنا الغابة فإذا نحن في جنان مترامية الأطراف
غابة خضراء آمنة وجميلة مترامية فوق التلال
كنت ترى الأشجار النضرة والأغصان والأزهار المفتحة وأنواع النباتات المختلفة وقد زادها الندى روعة وجمالا حتى أن الناظر يخالها فراديس الجنان
غابة موحشة كثيفة الأشجار التي تحجب عنها أشعة الشمس فهي تموج بالسباع
غابة داكنة الخضرة عابقة الشذا ذات أدواح ضخمة
وصلنا غابة ذات تلال وطيئة تخالها أودية تنبت فيها أعشاب وشجيرات
هذه أشجار لا تحصى مثقلة بثمارها مترامية أطرافها وارفة ظلالها وهذه قطعان من الغنم والبقر ترعى العشب الأخضر في اطمئنان وكنت تسمع زقزقة العصافير وغناء الحسون وترى الغزلان والسناجب والأرانب ترتع وتمرح راقصة في كل مكان .
هذه الغابة الجميلة بها الماء العذب والحشائش الخضراء الطرية والمناظر الخلابة والجبال العالية الكثيرة الأشجار المتشابكة أغصانها
مررنا بغابة كثيفة كأنها روضة م رياض الجنة ماء وأنهار وظلال وأشجار أزهار وأنوار حمام وطيور
كانت الغابة أشد سحرا وبهاء فكانت خضراء على اختلاف الفصول وتعاقبها وكانت الأشجار تحتمل عاتي الريح وغزير المطر
وجدت نفسي في غابة كثيرة الأشجار فأينما أرسلت بصري لا أرى إلا الخضرة فالأغصان مزدانة بأوراقها وأزهارها والأعشاب تكسو الأرض فكأنها الزرابي بديعة الصنع متعددة الألوان
هاهي الغابات تمتد خضراء فتستهوي النفس وتبهج القلب

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:43 am

السهول
سهل منبسط تعلوه أزهار مزدانة بمختلف الألوان الزاهية حتى وكأنه زربية من حرير
سهول ممتدة تكسوها الخضرة حيثما التفت
سهول طيبة بأديمها وثراها كريمة بأهلها من الفلاحين الشداد الأصليين
سهل جميل خصب ونضير تحيط به أشجار مترامية الأطراف فوق الغابة الزاهية بأشجارها وزهورها الفواحة التي يفوح منها عطر الربيع من مسافة بعيدة جدا .
الريف العظيم بشمسه الوهاجة وظلاله الوارفة بهوائه اللافح ونسيمه الوديع بغدرانه وسواقيه الفواحة وبخوار بهائمه وأغاني فلاحيه.
وكان مرأى تلك الزهور المنتشرة على امتداد الحقول يثير في النفس البهجة
الحشائش الخضراء تغطي الأرض كأنها بسط أخضر بديع والماء يلمع مثل الفضة وهو يجري وسط الحشائش الخضراء وزهور البنفسج والقرنفل والياسمين والفراشات الجميلة تطير كأنها زهور ملونة تنتقل في السماء والطيور تغني وتغرد أجمل الألحان.
تلك الحقول الشاسعة تكسوها النباتات فأينما وجهت نظرك لا ترى إلا الألوان الزاهية وجمال الحياة.
وكان مرأى تلك السهول الخضراء يثير في الصدر انشراحا:أشجار صنوبر وعبير أزهار وتغريد أطيار وشمس ترسل خيوطا ذهبية.
كانت السهول محاطة بإطار من الأشجار الخضراء ومن حقول القمح الذهبية
تلك حقول شاسعة تكسوها النباتات فأينما نظرت واجهتك سهول فسيحة ممتدة فيها
صفوف مستقيمة متوازية من الأشجار.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:43 am

الجبال
إنما هي جبال شاهقة تخترق قممها قلب السحاب يكسوها الصنوبر والفلين فلا ترى العين سوى الغصون والأفنان والأوراق
جبال عملاقة شاهقة في الفضاء الواسع تبدو للناظر كأنها تلامس السماء
جبال شامخة تكاد تفوق السحب كثيفة الأشجار صعبة التسلق
جبال صخرية عالية ذات ذؤابات حادة ومنحدرات وعرة
رابية عالية هادئة صامتة متوجة بشجر الصنوبر
كان المكان رائعا وديعا يأخذ الألباب إنه غابة تعانقت أغصانها وامتد اخضرارها على مدى البصر وقد سحرت النفوس بجمالها الأخاذ حيث الجبال الشاهقة والسفوح الممراعة والأشجار الباسقة والظلال الوارفة والطيور المغردة والهواء النقي والعيون الجارية بمائها النمير

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:44 am

تشرق الشمس...تلقي تحية الصباح..بنثر ضيائها على عتمة الكون...

تتسلل أشعتها بصمت وهدوووء....تصعد بإستحياء...تسير على مهل وفي خجل...

شيئا فشيئا ........أصبحت سيدة الموقف.....

تمسك بزمام الأمور دون ترنح أو تذبذب..

تحاول بعض الغيوم أن تحبس شيئا من تألقها وتسرق من تميزها فتأبى بعزة وثقة عالية...

يأتي الغرووب فتميل في شموخ وكبرياء ودفء وحنان....

اشراقة شمس يوم جديد ....يلوح بالأفق بوارق منالأمل ...

مع كل شروق يولد حلم يبحث عن الواقع... نصعد الى اعلى مااحلى الشروق فى الصباح
تاامل جيدا الى السماء فاانظر لها جيدا .......... سبحان من ابدع وصور
سبحان الخلاق فى خلقه ............ له فى خلقه شئون

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:48 am

كان المتنزّه يضمّ بحيرة تنبسط حولها روضة غنّاء، وكم كان ابتهاجي كبيرا وأنا أتملّى ذلك المنظر الجميل! تبدو البحيرة للنّاظر لوحة فنّيّة رائعة، وصفحة الماء تتراءى مُلتمعةً مثل المرآة المصقولة أو الفضّة البرّاقة. وقد عَلِق نظري بتلك المروج الخضراء الممتدّة بأعشابها الناضرة وورودها اليانعة، وتلك السّهول المنبسطة انبساطا يبعث في النفس السّرور ويجعلها تَهْفُو إلى أن تجوب أعطافها الواسعة التي تبهج العين بآيات فنّها، وتروّح الصّدر بهوائها انتتلاللنقيّ العليل، وتبتهج الرّوح بنفحاتها الشّذيّة... ظللت أتنقّل من مكان إلى مكان، حتّى إذا نال منّي التّعب أويت إلى سنديانة ظليلة لأرتاح. كانت أغصانها متشابكة، يمرّ بها النسّيم فتطرب، ويداعبها بأصابعه الخفيّة فتميس، وتسمعني من حفيف أوراقها وتغريد بلابلها أعذب معزوفة غنّتها أوتار الحياة. لقد افتتنت بهذا المنظر البديع، واطمأنت نفسي إلى تلك الموسيقى العذيبة، واستأنست بها أنسا عظيما، وكأنّها قد سافرت بي في عالم الخيال والحلم. لم أنتبه إلا آخرَ العَشِيّ، والشّمس عند الأفق تقف وِقفة الوداع، ولونها الأحمر المتوهّج المنعكس على البحيرة يضفى عليها سحرىتالرا، فخُيّل إليّ أنّني أمنمننتخام سبيكة كبيرة من الذهب يكاد سنا بريقها يخطف الأبصار. وأحسست نسائم الغروب تسري لطيفة مُضمّخة بعبير الأعشاب اللدنة والرّياحين العطرة، تنعش القلب وتبعث فيّ النّشوة والسّعادة. عندما بدأ الظلام يمتدّ وينبسط على المكان، أخذت طريق العودة وفي نفسي سرور عظيم، وارتياح ونشوة لا توصف. إنّ الطّبيعة لَهِيَ الفضاء الرّحيب الذي يتأمّل فيه الإنسان آياتِ الفنّ وشواهدَ الجمال، وفيه يجد ما يبحث عنه من طمأنينة وسكينة تغمر القلب سرورا، وتفعم النّفس ابتهاجا وأملا...

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 9:03 am

نداء الطبيعة

على ضفاف حديقتي الغناء, وفي صباح أخضر جميل, جلست أرقب ساعةً, شمس الهدى تشرق من بين الجبال, وهي تبكي عليًّ نوراً براقاً يدمع العين ويدمي القلب, رياح الشوق الدافئ تمر على أوراق الغراس فتصدر صوتاً حنوناً كباء الروح على أحد الأحبة, فإما أن الكون يضحك وإما أن الكون يبكي, وفي الحالتين ما هو إلا انعكاس لنفسي التي ارتاحت عند ذلك الفجر ولقلبي الذي خفق عند ولادة الشمس ولروحي التي شفَّت عندما نبع النسيم فرفرفت منه أهداب الشجر.
في قلب ذلك السحر المتأصل جلست, وجلست معي جميع المعاني شاخصة واجمة مكبلة لا تنطق ولا تدري ماذا تقول, فبماذا تناجي يا ترى وبأي لغة تتكلم, لقد سكتت فهي لا تدري كلاماً ولا تفصح عن مشاعر, لقد أخرستها عناقيد العنب بجمال وجنتنيها, وأسكتتها ضفائر الزهور بروائع خدودها وكبلتها أطباق الورود بعطر أريجها, لقد غارت من عناق العشب للعشب, ومن قبلات الأزهار للأزهار, ومن صوت تلاثم الورود مع الورود وريقها يتقاطر شهداً مصفى وهي خجولة تخاف من ناظريها.
ياله من مشهد رائع, لقد تحولت الطبيعة إلى معشوق جميل لا يقدم لعاشقه إلا أسباب حبه, نظراتها تملؤ العين وأناشيدها تتحف الآذان, وأريجها يأخذ القلب ويسلب العقل فيا لجمال خالقها ويا لحكمة وجودها, إنها تظهر لنا في كل مشهد وفي كل زاوية وفي كل وقت لتعبر لنا عن سبب وجودها وحكمة خلقها, إنها تنبثق لنا في كل موقف قائلة : أنا لكم فلا تضيعوني, إني ملككم فلا تظلموني وإني هنا لأريكم خالقكم وجمال ذاته ورقتها وعظمتها وعدلها وجلالها وقوتها, فانظروا إلى العصفور يأكل رزقاً حلالاً من عيوني فلا يسرق بيمينه, وانظروا إلى النحلة تشرب رحيقاً صافياً من جفوني فلا تغدر بلدغتها, وانظروا إلى الشجرة تنبت ثمارها بإتقان ورفق لتخرجها من مصنعها كاملة خالية من العيوب فلا تغش ولا تغبن, وانظروا إلى العندليب فلا يعشق إلا زوجته ولا يداعب إلا رفيقة عمره, وانظروا إلى الشمس تأخذ من حنان خالقها وتبثه ضياءً دافئاً فلا تنتظر من يعطيها ولا تبخل حتى في جوف الليل فتشرق الأرض بنور وجه القمر, ومن علم القلب ينشر حسه ويعرب عن مشاعره بكل رقة واتزان عندما يجلس على ضفاف الحديقة الغناء في صبيحة يوم أخضر جميل ؟ إني هنا لأقول لكم أن تنظروا إلى الخالق الذي أودع هذه الفطرة في قلب كل الكائنات, إني هنا لأقول لكم أن الحياة جميلة فلا تقبحوها بما لا ينفعها ولا ينفعكم.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 9:05 am

ارتبطت الطبيعة بالإنسان منذ بدء الخليقة، فقد كانت مسرحا لآماله وآلامه، وكانت أرضها الخضراء والجرداء مهده ولحده، شهدت سهولها ووديانها وجبالها صراعاته، وارتوت بدمه القاني بسبب ما يسميه انتصاراته وبطولاته، وعرفت شطآنها وبطاحها سخافاته وحماقاته، وعايشت أحلامه وطموحاته، وبناءه للحضارات وهدمه لها، وإعلاءه شأن القيم وهزأه بها، وظل جمالها يبهره، وعطرها يأسره ، وجودها يخصبه، وشحّها يرعبه، وغضبها يرهبه. وكانت دوراتها الفصلية تجديد للحياة وبعث للأمل، فهي تكتسي كل فصل ثوبا يتغير فيه وجها السماء والأرض، فتتغير القلوب والمشاعر، إن إكتأبا اكتأبت، وإن ضحكا ضحكت، وهكذا يتحد الإنسان بالطبيعة فيصبح جزءا منها. والدنيا تزخر بالمشاهد الطبيعية الخلابة كالشروق والغروب، والبحيرات والشلالات، والبحار والأنهار ، والجبال والسهول والحدائق والغابات. ويرتبط المشهد الطبيعي بالزمان والمكان، فالشروق على صفحة البحيرة يختلف عن الشروق في قمة الجبل، والشروق في الصحراء، كما يختلف مشهد الشروق عن الغروب في المكان نفسه.

وليست المشاهد الطبيعية مجرد أمكنة، ولكنها فضاءات تتصل بها الأرض والسماء، وتسرح فيها العين في تأمل مريح لوديانها وجبالها وجزرها وخلجانها، وغاباتها ومروجها وحدائقها وطيورها.

وتوصف الطبيعة ومشاهدها لغرضين:

ا ـ لذاتها : فهي كالمرأة الفاتنة تستحق أن تطرى ويتغزل المرء بجمالها، لذلك نرى الروائيين الكبار يصفون طبيعة بلدانهم ومشاهدها الساحرة بغية الافتخار بها، وتعريف الناس بمزاياها الخلابة.

2 ـ كإطار نرى من خلاله الأحداث والشخصيات: وفي هذه الحالة كثيرا ما نرى الكاتب يصف الطبيعة كوسيلة للتعبيرعن حالة الإنسان فيربط بين الربيع وبداية شعور البطل بالحب، والخريف وشعوره بالكآبة كما يربط الكاتب الطبيعة بالأحداث، فالعاصفة تمهد لحدوث خصام وخلاف وانقسام في الرواية، أو تمثل غضب الطبيعة على قتل ملك عظيم، كما نرى ذلك في مسرحيتي شكسبير: مكبث ويوليوس قيصر، حيث قامت عاصفة هوجاء ليلة مقتل الملك دنكن في الأولى ويوليوس قيصر في الثانية، فالعاصفة تعني غضب السماء على ما وقع في الأرض، وفقدان الانسجام والتناغم القائم بينهما، والغروب قد يكون تعبيرا عن الموت مصداقا لقول شاعر القطرين الكبير خليل مطران في قصيدته الرائعة "المساء" عندما كان مريضا:

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 9:06 am

حركة الطيور والفراشات:

أما الطيور فبعضها جاثم وبعضها متسلق وبعضها يطير على ارتفاع منخفض كجماعات السنونو، وبعضها مشغول بطعامه كاليمامة والبرقش (طائر لطيف الصوت ملون الريش) والحسّون وأبو الحناء والمخروطي المنقار، وفيما يتعلق بالحشرات فقد التقت فراشات آذار (مارس) البيضاء المودِّعة بفراشات حزيران (جوان) القادمة، أما النحلة والذبابة فكل منهما تبحث عما تأكله، إذ تلعق الأولى الأزهار وتمتص الثانية النقعيات (كائنات ميكروسكوبية حية).

أعذب الأصوات:

وكل ذلك في ظل صمت علوي سماوي يتناغم مع أعذب الأصوات من هدهدات الأعشاش ودندنات النحل وخفقات الريح وتموجات النسيم ومع إشراق الشمس وروعة الضياء، وقد علق جندي على هذا المنظر الذي رآه من خارج الحديقة بلغته الحربية قائلا: هو ذا الربيع بكامل سلاحــه وعتاده" ، فمن يستطيع أن يقاوم كل هذه الأسلحة الفاتنة؟

وبالنسبة إلى عناصر الوصف الخارجي فقد استعملها الكاتب برمتها، وقد رأينا منها الحركة التي أخذنا بحيويتها والأصوات التي أطربتنا بعذوبتها.

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 9:07 am

الأشكال والألوان والأضواء والروائح:

ونستعرض بعض العناصر الأخرى، حيث نعجب بالأشكال: فالحديقة منظمة وأشجارها على شكل مربعات، وأزهارها مرتبة في مساكب. وتبهرنا الألوان: لون الزنبق الأبيض، ولون الخزامى الأرجواني المذهب، ولون الفراشات البيضاء والحمراء، ولون العشب وهو "غطاء المائدة الكبير الأخضر". وتبهجنا الأضواء: فنجد الأشجار والأزهار "تبرز نفسها نحو الضياء"، وتتصف الحديقة بعد المطر بالبهاء والتألق، وتبدو الأغصان مدلهة بإشراق الظهر، وتشرق الشمس ساطعة أثناء تناول الطبيعة فطور الصباح. وتنعشنا الروائح: عطر الأشجار "الراتينج" وعطور الزنبق وريّا القرنفل وحتى السعادة نستطيع استنشاق رائحتها: "لقد استنشق كل من كان هناك ريح السعادة".

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف لمسة وفاء في الإثنين ديسمبر 03, 2012 9:10 am

"تتابعت الأعوام، عام يتلو عاما ، ينتفخ صدر النيل، كما يمتلئ صدر الرجل بالغيظ، ويسيل الماء على الضفتين، فيغطي الأرض المزروعة حتى يصل إلى حافة الصحراء. عند أسفل البيوت تنق الضفادع بالليل، وتهب من الشمال ريح رطبة مغمسة بالندى تحمل رائحة هي مزيج من أريج زهر الطلح ورائحة الحطب المبتل ورائحة الأرض الخصبة الظمأى حين ترتوي بالماء ورائحة الأسماك الميتة التي يلقيها الموج على الرمل. وفي الليالي المقمرة حين يستدير وجه القمر، يتحول الماء إلى مرآة ضخمة مضيئة تتحرك فوق صفحتها ظلال النخل وأغصان الشجر، والماء يحمل الأصوات إلى أبعاد كبيرة، فإذا أقيم حفل عرس على بعد ميلين تسمع زغاريده ودق طبوله، وعزف طنابيره ومزاميره كأنه إلى يمين دارك. ويتنفس النيل الصعداء، وتستيقظ ذات يوم فإذا صدر النيل قد هبط وإذا الماء قد انحسر على الجانبين، يستقر في مجرى واحد كبير يمتد شرقا وغربا، تطلع منه الشمس في الصباح وتغطس فيه عند المغيب. وتنظر فإذا أرض ممتدة ريانة ملساء ترك عليها الماء دروبا رشيقة مصقولة في هروبه إلى مجراه الطبيعي، رائحة الأرض الآن تملأ أنفك، فتذكرك برائحة النخل حين يتهيأ للقاح. الأرض ساكنة متبلة، ولكنك تحس أن بطنها ينطوي على سر عظيم، الأرض ساكنة ولكن أحشاءها تضج بماء دافق، هو ماء الحياة والخصب، الأرض مبتلة متوثبة، تتهيأ للعطاء، ويطعن شيء حاد في أحشاء الأرض، لحظة نشوة والم وعطاء، وفي المكان الذي طعن في أحشاء الأرض، تتدفق البذور، وكما يضم رحم الأنثى الجنين في حنان ودفء وحب، كذلك ينطوي باطن الأرض على حب القمح والذرة واللوبيا وتتشقق الأرض عن نبات وتمْر".

-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_
avatar
لمسة وفاء
عضــــــو مــمـــــــــيز
عضــــــو مــمـــــــــيز

عادي
المغرب
انثى
الثور عدد المساهمات : 1277
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 37
الموقع : نسمه امل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف nbinbi في الإثنين نوفمبر 04, 2013 9:01 am

merci beaucoup
avatar
nbinbi
عضو جديد
عضو جديد

تونس
ذكر
الحمل عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
العمر : 52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج مساعده لمحور " الطّبيعة"

مُساهمة من طرف Manel في السبت يناير 25, 2014 3:17 pm

شكرا جزيلا
  ok
avatar
Manel
عضو جديد
عضو جديد

البحرين
انثى
الاسد عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 23/01/2014
العمر : 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى